نعم الأخوة

كم من أخ لك لم يلده أبوكا …. وأخ أبوه أبوك قد يجفوكا
صاف الكرام أذا أردت إخاءهم …… وأعلم بإن أخا الحفاظ أخوكا
كم أخوة لك لم يلدك أبوهم ……. وكأنما أباءهم ولدوكا
لو كنت تحملهم على مكروهة ……. تخشى الحتوف بها لما خذلوكا
وأقارب لو أبصروك معلقا ……… بنياط قلبك ثم ما نصروكا

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله