في الخمر و مفاسدها

عن سالم بن عبد الله عن أبيه رضي الله عنه

أن أبا بكر وعمر وناسا جلسوا بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم فذكروا أعظم الكبائر فلم يكن عندهم فيها علم

فأرسلوني إلى عبد الله بن عمرو أسأله فأخبرني أن أعظم الكبائر شرب الخمر فأتيتهم فأخبرتهم فأكثروا ذلك ووثبوا إليه جميعا حتى أتوه في داره

فأخبرهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

إن ملكا من ملوك بني إسرائيل أخذ رجلا فخيره بين أن يشرب الخمر أو يقتل نفسا أو يزني أو يأكل لحم خنزير أو يقتلوه فاختار الخمر

وإنه لما شرب الخمر لم يمتنع من شيء أرادوه منه

وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنا حينئذ :

ما من أحد يشربها فتقبل له صلاة أربعين ليلة ولا يموت وفي مثانته منه شيء إلا حرمت بها عليه الجنة

فإن مات في أربعين ليلة مات ميتة جاهلية

رواه الطبراني بإسناد صحيح والحاكم وقال صحيح على شرط مسلم

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله