أصحاب الهمم

مر مالك بن دينار يوماً ببائع التين فتاقت نفسه إلى التين و لم يكن يملك ثمنه فطلب إلى البائع أن يؤخّره فرفض فعرض عليه أن يرهن حذاءه عنده فأبى البائع فانصرف مالك ،

و أقبل الناس على البائع و أخبروه عن حقيقة المشتري فبعث بغلامه إلى مالك بعربة التين كلها و قال لغلامه:

إن قبلها فأنت حر

فأبى مالك و قال للغلام قل لسيدك إن مالك لا يأكل التين بالدين

و إن مالك حرّم على نفسه أكل التين إلى يوم الدين.

قال الغلام :  يا سيدي خذها فإن فيها عتقي

قال مالك: إن كان فيها عتقك فإن فيها رقيّ.

ما بالنا لو سلك كل منا في تعامله مع نفسه و تهذيبها على هذه الطريقة …

إن الصالح من سلفنا لما قيل له إن الخبز قد ارتفع ثمنه لارتفاع ثمن الطحين فقال: و الله لو صارت حبة القمح بدينار ما حدث لي انزعاج لأنني أعبد ربيّ كما أمرني و انتظر منه رزقي كما وعدني .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

  • abd al wahab

    الله يرضا عن السلف الصالح وعلى من سار على خطاهم

  • DJADI WALID

    الله يجمعنا أنا و أهلي و إياكم في الفردوس مع الرسول عليه الصلاة و السلام
    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
    أنت ياشيخ صفوة الصفوة
    إبنكم وليد من الجزائر